Clicky

مبادرة سليمة - لمكافحه ختان الاناث بالسودان
info
Thank you for visiting my theme! Replace this with your message to visitors.

 

بيــان صحـفـي: بمناسبة اليوم العالمي للتخلي عن بتر وتشوية الأعضاء التناسلية للأنثي 6 فبراير 2018

يشارك السودان العالم إهتمامه بقضايا الطفولة متبادلاً معه الخبرات والتجارب ومقدماً منهجه الأصيل ورسالته المتفردة فى التغيير الإجتماعي الإيجابي بشراكة بين جميع مكونات الدولة والمجتمع من أجل مستقبل أفضل لبلادنا.

تأتي المشاركة هذه المرة من خلال اليوم العالمي للتخلي عن بتر وتشوية الأعضاء التناسلية للأنثي الذي يوافق يوم 6 فبراير من كل عام ، وهي مناسبة للفت نظر وإنتباه جميع أفراد المجتمع خاصة الآباء والأمهات وصناع القرار والرأى العام والفئات التي تعمل مع الطفلات لتحسين أوضاعهن، فهن يشكلن ربع عدد السكان وهن الشقائق أمهات وصُناع المستقبل و حجر الزاوية فى كل رؤية و مشروع يهدف لتحقيق النهضة والتنمية الإجتماعية و الإقتصادية و الثقافية و السياسية الشاملة، والتى لن تتحقق إلا بالإرتكاز إلا حُسن العرف وأصيل الفهم ووثيق العلم  والذي يقود بالضرورة  للتخلي عن العادات والتقاليدة الضارة التى تعطل حركة المجتمع بل تتسب فى تشويه أحسن التقويم و قتل إزهاق الأنفس وإعثار التكاثر لاسيما عادة بتر وتشوية الأعضاء التناسلية للأنثي التي تتعرض لها فتاة كل 15 ثانية في مناطق مختلفة من العالم .

 

لقد حقق السودان حسب نتائج أحدث الدراسات الوطنية ( المسح العنقودي متعدد المؤشرات 2014)  إنخفاضاً فى ممارسة بتر وتشوية الأعضاء التناسلية للأنثي في الفئة العمرية من (0 - 14 سنة) بنسبة تزيد عن 5% مقارنة  بنتائج المسح الصحي الأسري (2010)، هذا التحول الإيجابي في المجتمع السوداني تجاه الممارسات الضارة جاء نتيجة للإرادة العليا للدولة السياسية والتنفيذية والتشريعية والمجهودات الدؤوبة لشركاء الطفولة فى القطاع الرسمي والمجتمعي بتنسيق قادته الأمانة العامة للمجلس القومي لرعاية الطفولة.

 

يتزامن اليوم العالمي هذا العام مع تجديد إلتزامنا نحو إنفاذ الإستراتيجية الوطنية الشاملة للطفولة (2018- 2030) المرتكزة على أولوياتنا الوطنية للتنمية الإجتماعية والمستوعبة لأهداف التنمية المستدامة (2018 - 2030) ، ومخرجات وتوصيات الحوار الوطني لتكون فرصة سانحة لتركيز الجهود الوطنية للإستمرار في دعم التخلي عن بتر وتشويه الأعضاء التناسلية للأنثى.

 

فى هذا اليوم نجدد إلتزامنا بالعمل على حماية وتعزيز حقوق الطفلات ومناصرتهن وتجاوز كل التحديات في سبيل ذلك بالتنسيق مع كل مؤسسات الدولة الإتحادية والولائية كما نؤكد أن مسئولية حماية الفتيات من ممارسة بتر وتشويه الأعضاء التناسلية للأنثى، لن تتم إلا بتضافر جهود مؤسسات الدولة والمجتمع المدني والأهلي والشركاء مراهنيين على وعي الأفراد والأُسر والأطفال أنفسهم. حصاد هذه المساعي ستحمل مخرجات  الإجتماع  السادس للمجلس القومي لرعاية الطفولة برئاسة الفريق ركن أول بكري حسن صالح رئيس مجلس الوزراء القومي ورئيس المجلس القومي لرعاية الطفولة الذى سينعقد قريبًا برئاسة فخامته الكثير من البشريات لأطفال وفتيات السودان من أجل مستقبل نسعي له جميعا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عودة

© جميع الحقوق محفوظة لمبادرة سليمة 2014